سمير الوشاحي
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 2:24 ص | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 2:24 ص

قال الدكتور عماد جاد، عضو مجلس النواب، إن البرلمان كان في مأزق بسبب مناقشة جميع القوانين في فترة زمنية قصيرة لأن الدستور ينص على رفض القوانين أو قبولها فقط ومن ثم طرح مشروعات جديدة لتعديلها.

وأضاف «جاد» في حواره لبرنامج «يحدث في مصر» عبر شاشة «إم بي سي مصر»، الأحد، أن موظفي الدولة يتلقون رشاوى حتى الآن ولابد من سن قوانين لردعهم، مؤكدا أن البرلمان يؤيد إصلاح الجهاز الإداري وحل جميع مشكلاته، حسب تعبيره.

وتابع: «اعتراض النواب فقط كان على 7 مواد بقانون الخدمة المدنية وليس القانون بأكمله، والبرلمان يرى أن الإصلاح الإداري للحكومة لن يحدث بين ليلة وضحاها.. تنفيذه فوريا سيكون له ضحايا».

وأكد أن إجراء التعديلات المناسبة على القانون سيتم الترحيب به داخل البرلمان، مستطردا: «على الحكومة أن تعتاد على وجود برلمان منتخب له سلطة التشريع».

وعن رأيه في تعليق الرئيس عبدالفتاح السيسي على رفض البرلمان للقانون، قال إن السلطة التنفيذية ليس لها الحق في لوم السلطة التشريعية، مضيفا: «الرئيس له شعبية كبيرة ومن حقه الحديث بسبب شعبيته الطاغية.. لكني أعتقد أن هذا الحديث قد يؤدي لتشويه شكل البرلمان أمام المواطنين».

يشار إلى توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي اللوم إلى مجلس النواب بعد رفض أغلبية أعضاءه قانون الخدمة المدنية، قائلا: «أمال لو قلتلكوا نتنازل شوية هتعملوا ايه».