أعلن المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط، عن استعداد المحافظة لمواجهة الأزمات، التى قد تنجم عن الظروف الجوية لفصل الشتاء، وذلك بالتنسيق مع شركة مياه الشرب والصرف الصحى ومديرية الصحة والحماية المدنية وشركة الكهرباء وإدارة المرور برفع درجة الاستعداد القصوى واتخاذ جميع التدابير اللازمة.

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية له اليوم، مؤكدا متابعته المستمرة لجاهزية بيارات الصرف الصحى لتصريف مياه الأمطار.

وكانت محافظة أسيوط قد تعرضت لموجة من الطقس البارد مع هطول أمطار خفيفة على معظم الأنحاء.

وأشار المحافظ إلى استعداد شركة مياه الشرب والصرف الصحى وفرق الإنقاذ السريع التابعة للمحافظة عن طريق تجهيز كل سيارات الكسح للتحرك فور حدوث أى طارئ، لافتًا إلى أن أحوال الطقس مستقرة حتى الآن.

وقال الدسوقى إن غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة تعمل على مدار 24 ساعة، وتتولى التنسيق مع غرف عمليات المراكز والأحياء وغرفة عمليات شركة المياه والصرف الصحى، لمواجهة أى ظروف طارئة والتحرك فور وقوع أى مشكلة، موضحًا أن مديرية التضامن الاجتماعى اتخذت الاستعدادات اللازمة بتجهيز الخيام وأماكن الإغاثة كإجراء احترازى.

ووجه المحافظ برفع درجة الاستعداد بمرفق الإسعاف وجميع المستشفيات بالمحافظة خلال هذه الأيام، التى تشهد فيها البلاد موجة طقس غير مستقر ووجه رؤساء المراكز والأحياء بالتواجد بين المواطنين للحل الفورى لأى مشكلة.