أكد الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، ضرورة تضافر كافة الجهود لوضع السياسات وسن القوانين اللازمة لرعاية واستيعاب الأطفال وتأهيلهم وغرس قيم الولاء والانتماء لديهم، بالإضافة إلى ضرورة تفعيل دور القيادات الطبيعية ومؤسسات المجتمع المدني ورجال الدين فى التوعية اللازمة للحد من مخاطر الهجرة الغير شرعية للأطفال وتجفيف منابعها.

جاء ذلك خلال البرنامج التدريبي للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية للأطفال، والذى نظمه فرع المجلس القومي للطفولة والأمومة برئاسة أمل زكريا بمكتبة دمنهور العامة اليوم، بحضور نادية عبده نائب المحافظ.

وأكدت الندوة على أهداف الخطة الوطنية للأمومة والطفولة لرعاية وحماية الأطفال، ورصد مشاكلهم وإعداد الخطط المناسبة للتعامل معها من خلال خصوصية كل محافظة، بالإضافة إلى ضرورة سن القوانين والتشريعات الرادعة لحماية الأطفال من مخاطر الهجرة غير الشرعية.

ووجه المحافظ بضرورة تكثيف العمل فى إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، من خلال التوسع فى فرص الإقراض عن طريق المشروع القومي للتنمية المحلية والمجتمعية "مشروعك" كبديل لمحاولات السفر الغير شرعية للخارج.