وافق مجلس الوزراء على تأسيس شركة مساهمة للاستغلال الاقتصادي للمحميات الطبيعية، على أن يقوم وزير البيئة بعرض دراسة الجدوى الخاصة بالشركة خلال شهر إعتباراً من اليوم، ووجه رئيس الوزراء وزير السياحة بوضع متحف الحيتان والمحميات الطبيعية على الخريطة السياحية.

جاء ذلك عقب استعراض المجلس تقريرا من الدكتور خالد فهمي وزير البيئة حول جهود الوزارة لتطوير المحميات الطبيعية والحفاظ على التراث الطبيعى، حيث أشار الوزير إلى أنه تم مؤخراً افتتاح متحف للحفريات وتغير المناخ بوادي الحيتان بالفيوم.

وأوضح الوزير أن المتحف يُعد هو الاول من نوعه فى الشرق الأوسط، ويُجسد توجه حماية الطبيعة فى مصر، والمتمثل فى التعاون الحقيقى بين جهات الدولة وأجهزتها المختلفة والجهات المعنية وهي وزارة البيئة، والبرنامج البيئى للتعاون المصري الإيطالى- برنامج مبادلة الديون (مشروع دعم المحميات االطبيعية بمصر)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى والمجتمع المحلى بالفيوم.

كما أن هذا المتحف يعد هو الأول من نوعه من حيث مقتنياته النادرة، فهو يحتوي علي حفريات يرجع عمرها لملايين السنين، كما يمتاز المتحف بتصميمه المعماري المتماشي مع طبيعة وادي الحيتان.

وإن الهدف من وراء انشاء هذا المتحف هو إظهار كنوز وثروات مصر الطبيعة والكشف عن تغير المناخ من خلال الحفريات التي تم اكتشافها في منخفض الفيوم وخاصة وادي الحيتان والترويج للسياحة البيئية، وذلك من خلال نوافذ العرض يمكن رؤية تغير أشكال الحياة على مدار ملايين السنين تبعاً لتغير المناخ على كوكب الأرض منذ نشأته وصولاً لعصرنا الحديث الذي يشهد الكثير من قضايا تغير المناخ وتحديات نواجهها حديثاً ومشكلات سيؤول إليها الحال مستقبلاً