ماسبيرو – أرشيفية

أكد مجلس الوزراء خلال اجتماعه اليوم، برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، عزم الحكومة على تنفيذ خطة الإصلاح الإداري والمالي للكيانات والمؤسسات الحكومية، وإداراتها وفقا لمعايير الكفاءة الاقتصادية، مع وضع أُطر متكاملة لمعالجة الخلل المالي الذي تعاني منه بعض هذه المؤسسات، بما يضمن تحويلها إلى كيانات تُدار بأساليب اقتصادية، لتخفيف العبء على موازنة الدولة، الى جانب رفع وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطن.

و ذلك عقب العرض الذي قدمه وزير التخطيط ورئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون حول خطة التطوير المؤسسي لماسبيرو.

وأصدر مجلس الوزراء عددًا من القرارات لتنفيذ خطة التطوير فورا، تشمل تشكيل مجموعة عمل من وزارات التخطيط، والمالية، والاستثمار، واتحاد الاذاعة والتليفزيون، على أن تنتهي من وضع تصوراتها بشأن تطوير الاتحاد وتحقيق الإصلاح المالي به خلال شهر اعتبارًا من اليوم، ثم عرضها على مجلس الوزراء، والبدء فورا في عمليات الإصلاح وتشكيل مجلس جديد لأمناء الاتحاد خلال أسبوع.

تضمنت القرارات مراجعة جدوى القنوات المرئية والمسموعة الموجودة حاليا، وملكية الأراضي التابعة للاتحاد واستغلال البنية الاساسية المملوكة له، خاصة وأن هناك فرص كبيرة للتطوير، بما يخفف العبء على موازنة الدولة، مع الاخذ في الاعتبار الحفاظ على كامل حقوق هؤلاء العاملين.