كشفت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الأربعاء، عن توصلها إلى اتفاق مع مصر يقضي بفتح مراكز التدريب العسكرية المصرية أمام قوات الجيش العراقي؛ لتعزيز قدرتها في الحرب ضد تنظيم داعش.

وقال المتحدث باسم الوزارة نصير نوري، في تصريح صحفي، إنه تم التوصل إلى الاتفاق خلال زيارة اختتمت قبل يومين لوزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إلى مصر.

وأشار إلى أن الجانب المصري أبدى استعداده لتقديم كل التسهيلات الممكنة للتعاون العسكري مع الجيش العراقي، منوها إلى أن مباحثات الوفد العراقي تركزت على التدريب العسكري والتسليح والتعاون الاستخباراتي.

وأضاف، أن “الخبراء والمختصين العراقيين، ضمن الوفد، استطلعوا طبيعة الإنتاج المصري من العتاد والأسلحة، التي تدخل ضمن متطلبات القوات العراقية”.

ولفت نوري، إلى أن “الجانب المصري أبدى استعداده التام لفتح مراكز التدريب العسكري بمختلف أنواعها، واستقبال وحدات من الجيش العراقي، ويبقى على وزارة الدفاع العراقية تحديد عدد الجنود والمدربين الذين سينتقلون إلى مصر في وقت سيعلن عنه، قريباً، لتلقي تدريبات في مجالات القوات الخاصة، والصاعقة، وقيادة الأسلحة، والطيران”.

كما أشار إلى اتفاق بين الجانبين سيعلن عنه قريبا بشأن التعاون العسكري فور انتهاء الخبراء العراقيين من دراسة العروض المصرية الخاصة بالعتاد والسلاح والتدريب.