التقى سامح شكرى وزير الخارجية، الأربعاء، اوجستو سانتوس سيلفا، وزير خارجية البرتغال، وذلك على هامش اجتماع المجلس التنفيذى للاتحاد الافريقى المنعقد فى أديس أبابا حاليًا.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن وزير خارجية البرتغال الذى يشارك كمراقب لاجتماعات القمة الأفريقية طلب اللقاء مع الوزير سامح شكرى، حيث نقل إليه تهنئة بلاده للحكومة المصرية على استكمال خارطة الطريق وانعقاد مجلس النواب المصرى الجديد، معربًا عن تطلع البرتغال لتوثيق وتعزيز علاقتها مع مصر خلال المرحلة القادمة.

كما أكد وزير خارجية البرتغال على الدور الهام الذى تقوم به بلاده لتقريب وجهات النظر بين دول الاتحاد الأوروبى ودول جنوب المتوسط، مشيدًا بالعلاقات التاريخية لبلاده مع مصر وتقديرها لدور مصر الإقليمى.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن الوزير سامح شكرى أعرب لنظيره البرتغالى عن تقدير مصر للدور الايجابى الذى تضطلع به البرتغال لدعم المواقف المصرية لشرح حقيقة الأوضاع فى مصر لباقى دول الاتحاد الاوروبى، كما أعرب عن تطلعه إلى اطلاق أعمال اللجنة المشتركة بين البلدين وتفعيل امكانيات التعاون الاقتصادى من خلال اللجان الاقتصادية والتجارية الثنائية.

واتفق الجانبان على تنسيق المواقف فى كافة المحافل الدولية المختلفة والإستمرار فى دعم التأييد فى الترشيحات الدولية.