كتبت – هدير الحضري
نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 1:25 م | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 1:25 م

انتقدت نقابة المهندسين، تصريحات أدلى بها وزير الآثار ممدوح الدماطي، مفادها أن النقابة لم تخاطبه بشأن ترميم قصر البارون، ونشرت النقابة صورة من الخطاب الذي تسلمه مكتب الوزير وموقع من مديرة مكتبه بالاستلام للرد على الوزير، وفقًا لبيان صدر عن النقابة، اليوم الأربعاء.

كان نقيب المهندسين طارق النبراوي، أرسل خطابًا إلى وزير الآثار يطالبه فيه بالحذر الشديد في ترميم قصر البارون بمصر الجديدة، بعد إعلان نشره أحد المكاتب الاستشارية في مجال الخرسانة، عن مسابقة لإعادة تأهيل القصر برعاية الوزارة.

وقال النبراوي، خلال بيان صحفي صدر عن نقابة المهندسين مساء السبت 23 يناير الماضي، إنه "من المثير وفقا لما جاء بالإعلان أن المكتب دعا المكاتب الاستشارية والمهندسين المعماريين وطلبة أقسام العمارة والأثريين للمشاركة في المسابقة، مما يعد مخالفة صريحة وواضحة للائحة المسابقات المعمارية من كل جوانبها، حيث إن قصر البارون تراث معماري فريد ومسجل كمبنى أثري من جهاز التنسيق الحضاري وفقا للقانون 144 لسنة 2006، والخاص بالحفاظ على الطابع المعماري".

وأضاف أن "النقابة فوجئت باتباع نفس المنهجية التي تم التعامل بها من قبل مع ترميم هرم زوسر، في مشروع تأهيل وترميم قصر البارون، الذي تم إسناده لمكتب استشاري تخصص خرسانة، مما يعد مخالفة للأصول المهنية، فضلا عن أن طرح المسابقة نفسه يعد خرقا للائحة المسابقات، حيث لا يجوز أن يطرح مكتب استشاري مسابقة بدلا من وزارة الآثار".

وطالب نقيب المهندسين، وزير الآثار بإصدار تعليماته لوقف هذه المسابقة، والرجوع للجنة المسابقات بشعبة العمارة بنقابة المهندسين، والممثل فيها أيضا جمعية المعماريين المصريين، لإعداد وتنظيم هذه المسابقات "حتى تكون بالمستوى اللائق فنيا ومهنيا"، على حد وصفه.

خطاب المهندسين لوزارة الآثار