قال المستشار محمد سمير، المتحدث باسم النيابة الإدارية، إن ما تداوله أحد المواقع الإلكترونية حول قبول 6003 أشخاص فى مسابقة التعيينات بالمحافظات، لا أساس له من الصحة على الإطلاق، مؤكدا أن إجراءات فرز ملفات المتقدمين مستمرة حتى الآن.

وأضاف المتحدث باسم النيابة الإدارية، فى بيان صحفى، أن الخبر الكاذب المنشور تضمن نشر أسماء عدد 6003 أشخاص، بزعم قبولهم فى الوظائف التى تم الإعلان عنها بمسابقة النيابة فى جميع المحافظات من حملة المؤهلات المختلفة، مع بيان تفصيلى بأسماء المذكورين والمؤهل الحاصل عليه والمحافظة التابع لها.

وأوضح المستشار محمد سمير، أن ما جاء بهذا الخبر لا أساس له من الصحة على الإطلاق، وأن المسابقة التى أعلنت عنها النيابة تضمنت حاجتها لعدد 1800 موظف فقط من حملة المؤهلات المختلفة، وفقا للحاجة الفعلية للنيابة الإدارية بكل محافظة.

وأكد على أن باب التقديم للمسابقة تم غلقه فى الموعد المحدد قانونا 11/1/2016، وعقب ذلك صدر قرار رئيس هيئة النيابة الإدارية رقم 18/2016 المتضمن تشكيل لجان تتولى فرز الملفات، والتأكد من استيفاء الأوراق اللازمة والشروط الخاصة بالمسابقة لكل متقدم، على أن تنتهى من عملها فى موعد غايته 7/2/2016، وهو أمر ما زال جاريا حتى الآن.

وأشار المتحدث باسم النيابة الإدارية، إلى أنه عقب الانتهاء من مرحلة الفرز سيتم المضى قدما فى الإجراءات القانونية المقررة لشغل كل وظيفة، سواء من امتحانات أو اختبارات عملية أو غيرها، مع إخطار كافة المتقدمين بالمواعيد المقررة لتلك الإجراءات تباعا.

وناشدت النيابة فى البيان، وسائل الإعلام بتحرى الدقة فيما تنشره من أخبار، والرجوع إلى المتحدث الرسمى للنيابة فيما يخص شئونها، حرصا على المصداقية ودقة المعلومة، ومنعا لنشر أخبار كاذبة أو مضللة من شأنها إثارة البلبلة لدى الرأى العام.