أحالت نيابة شمال الجيزة الكلية باشراف المستشار أحمد البقلي، المحامي العام الأول، الأربعاء، ربة منزل قتلت زوجها ودفنته بالأسمنت أسفل السرير بمنطقة إمبابة إلى محكمة الجنايات.

وأعد أمر الإحالة أحمد الحمزاوي، مدير نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية، بعد انتهاء التحقيقات بالقضية، وورود كافة تقارير الطب الشرعي والأدلة الجنائية، واعتراف المتهمة تفصيليا بارتكابها للجريمة ملخصة ما حدث في جملة واحدة، بقولها: ” قعدت يوم كامل جنب جثته أفكر هخلص منها إزاي بعد ما السكينة غرست في صدره وإحنا بنتخانق وقتلته لحد ما جاتلي فكرة إني أدفنه في الأسمنت عشان يتحلل جواها ومحدش يكتشف الجريمة “.

وسردت المتهمة، تفاصيلاً كاملة للجريمة طوال 7 ساعات تحقيق متواصلة أشرف عليها أحمد حلمي، رئيس نيابة حوادث شمال الجيزة، وباشرها المستشار أحمد الحمزاوي، مدير النيابة، حيث قررت أنها توجد بينها وبين زوجها خلافات دائمة لأنه يكبرها بـ 11 عاما وانشئا حضانة سويا ولم يكن يعطها أموالا من إيراد تلك الحضانة وفي يوم الحادث نشبت بينهما مشاجرة أشهر خلالها زوجها عليها سكين، وأثناء شد وجذب حدث بينهما على السكين أصابته طعنة في الصدر فسقط غارقا في دمائه.

وأضافت المتهمة، أنها جلست بجوار الجثة تفكر في مصيرها وطريقة للخلاص منها فأرسلت طفليها إلى والدتها التي تقيم معها في ذات العقار وتوصلت في اليوم التالي إلى فكرة لإخفاء الجريمة فقامت بوضع الجثة في “سحارة السرير”، وسكبت عليها كمية كبيرة من الاسمنت في محاولة لدفنها وجلست يوم كامل بالشقة تفكر ايضا في طريقة للهرب، فأغلقت الشقة وفرت هاربة حيث مكثت يومين بالشارع حتي تم القاء القبض عليها .