عرضت قناة لبنانية، فيديو يظهر فيه السائح المصرى الشاب مينا وديع، لحظة سقوطه وغرقه فى مغارة "جعيتا" بلبنان، أثناء جولة سياحية له برفقة وفد سياحى مصر.

وكشفت إحدى المرشدات فى المجموعة المصرية فى تصريحات لقناة "LBC" اللبنانية، أنها علمت من مصادر معينة أنه يجب أن تكون المغارة مغلقة فى هذا الوقت من العام، ولا تصلح للزيارة فى الشتاء، وطالبت المسئولين بإغلاق المغارة والتحقيق فى الحادث لمعرفة صاحب المسئولية.

وأكدت أنها جاءت إلى مغارة "جعيتا" مرات عديدة فى رحلاتها وأنها لم ترى هذا الكم الهائل من الإهمال إلا فى آخر زيارة لها.

وكان قد أعلن السفير المصرى فى لبنان الدكتور محمد بدر الدين زايد، أنه يتابع مع السلطات اللبنانية التحقيقات الجارية بشأن وفاة سائح مصرى غرقا فى مغارة "جعيتا".

وأعرب زايد -فى تصريح صحفى- عن ثقته فى حرص السلطات اللبنانية على شفافية وموضوعية التحقيقات لإظهار ملابسات الحادث.

وقال السفير المصرى بلبنان: إنه يجرى متابعة إنهاء الإجراءات الخاصة بنقل جثمان الفقيد فى أسرع وقت ممكن، معربًا عن تعازيه لأسرته.