أعلنت وزارة البيئة أن فريقا من جهاز شئون البيئة بالدقهلية يتابع باستمرار أزمة نفوق الأسماك بترعة الخضراوية فى الدقهلية.

وأكدت الوزارة، فى بيان لها اليوم، أنه ورد إلى غرفة العمليات المركزية بجهاز شئون البيئة أمس بلاغ، أفاد بوجود أسماك نافقة بترعة الخضراوية امتداد ترعة الساحل طريق طلخا شربين بمحافظة الدقهلية، وعلى الفور تم دفع لجنة من الفرع الإقليمى لجهاز شئون البيئة بالمنصورة للمعاينة ومتابعة الموقف واتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع محافظة الدقهلية ووزارتى الصحة والرى والجهات المعنية بالمحافظة.

وتبين من المعاينة وجود كمية متناثرة من الأسماك النافقة، تقدر بحوالى 100 كجم من أسماك البلطى أمام القنطرة المغلقة بترعة الخضراوية طريق طلخا شربين متفرقة بطول حوالى 2 كيلو متر.

وأشار البيان إلى أنه اتضح من المعاينة عدم وجود مأخذ لمياه الشرب على الترعة، وتلاحظ انخفاض مستوى المياه فى الترعة لدرجة سمحت برؤية قاع الترعة بالعين المجردة، نتيجة فترة السدة الشتوية، بالإضافة إلى ملاحظة وجود ماسورة صرف صحى متصلة بمصرف صحى مغطى مخصص لقرى طلخا، هذا المصرف يصرف عند حدوث انسداد بالترعة، وتم أخذ عينات من المياه من قبل ماسورة الصرف الصحى ومن بعدها وجارى متابعة نتائجها.

وأوضحت الوزارة أنه تم التنسيق مع محافظ الدقهلية ووكيل وزارة الرى لسرعة تطهير المجرى وغلق ماسورة الصرف، وأفادوا بأن هذه الترعة مغلقة نتيجة للسدة الشتوية التى من المحتمل أن تكون السبب فى نفوق الأسماك، وتم انتشال الأسماك النافقة الموجودة بالمياه والتخلص منها بدفنها بطريقة آمنة تحت إشراف مجلس المدينة، وقامت وزارة الصحة بأخذ عينات من المياه والأسماك النافقة لتحليلها وبيان أسباب نفوقها.

وتابعت الوزارة، تم تحرير محضر انضمامى بمركز طلخا بحضور جهاز شئون البيئة بالدقهلية، مديرية الصحة، مديرية الطب البيطرى، شرطة البيئة، هيئة الثروة السمكية، شركة مياه الشرب والصرف الصحى، مركز شرطة مدينة طلخا، الإدارة الزراعية ووكيل وزارة الرى لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتطهير الفورى للترعة وإزالة ماسورة الصرف الصحى المخالف بمعرفة الرى وتحرير محاضر للمخالفين وجارى متابعة الموقف للوقوف على الأسباب التى أدت لنفوق الأسماك.