وافق الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند على استقالة وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا قبل بدء النقاش بالبرلمان حول التعديلات الدستورية المرتبطة بحالة الطواريء وإسقاط الجنسية.

وأفاد بيان وزارة العدل اليوم الأربعاء، بأن الرئيس أولاند قد عين رئيس لجنة القوانين بالجمعية الوطنية جاك اورفواس وزيرا للعدل خلفًا لكريستيان توبيرا وكلفه بتولي النقاش بالجمعية الوطنية حول التعديلات الدستورية إلى جانب رئيس الوزراء مانويل فالس.

كما كلف أولاند وزير العدل الجديد بإعداد مشروع قانون تعزيز مكافحة الجريمة المنظمة وإصلاح الإجراءات الجنائية.

يشار إلى أن كريستيان توبيرا من أبرز المعارضين لمشروع إسقاط الجنسية الفرنسية عن ذوي الجنسية المزدوجة من المدانين في قضايا الإرهاب الذي قررت الحكومة رفعه إلى البرلمان بجانب تدابير أخرى عقب هجمات نوفمبر التي أوقعت 130 قتيلا.

وعلقت توبيرا على تويتر بان” المقاومة تكون بالصمود أحيانا وبالرحيل أحيانا أخرى”.