تسببت دراجة بخارية متروكة أمام فندق الخارجة بالوادى الجديد، والتابع لديوان عام المحافظة، فى إثارة الذعر بين المواطنين.

انتقلت وحدات الدفاع المدنى والإطفاء، وقوات من مديرية الأمن، إلى موقع الدراجة البخارية، وتم فرض كردون أمنى حول الموقع، وقام فريق من خبراء المفرقعات بالتعامل مع الدراجة، وتبين عدم احتوائها على مواد متفجرة وسلبية البلاغ، وتم تحرير المحضر رقم 163 إدارى مركز شرطة الخارجة لسنة 2016م، وتمت إحالته إلى النيابة العامة.

كان إخطارا قد ورد إلى اللواء محمد قاسم مدير أمن الوادى الجديد، يفيد بوجود دراجة بخارية متروكة أمام فندق الخارجة، ويشتبه فى احتوائها على مواد متفجرة.

انتقل فريق من قيادات المديرية والجهات المعنية وإدارتى الحماية المدنية والمرور وقسمى الخارجة والأدلة الجنائية والإسعاف، لموقع البلاغ، وتم التعامل مع الدراجة البخارية بمعرفة خبير المفرقعات، وتبين عدم احتوائها على مواد متفجرة.

وبالفحص تبين أنها ملك "عصام .ف .ت" مقيم حى الزهور، وتم التحفظ على الدراجة بوحدة حفظ المركبات، وتحرر محضر بالواقعة، وأحيل إلى النيابة العامة.