قدم عبدالهادي القصبي، عضو مجلس النواب، رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية، مذكرة إلى الدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان، لاستحداث لجنة جديدة بالمجلس تحت مسمى «التواصل الاجتماعى والعلاقات الإنسانية».

وقال «القصبى»، في بيان له، إن الفكرة جاءت نتيجة انسداد قنوات الاتصال بين المواطنين والمسؤولين، وهذا يؤدي إلى التظاهر والوقفات الاحتجاجية، نظرًا لوجود عدد من المطالب العادلة للمواطنين، إلا أن البعض يحاول التصيد وتحويلها إلى مظهر سلبي يصل إلى حد التخريب أو إحراق منشأة، وهنا يأتي دور البرلمان في عدم غلق أبوابه أمام تلك القضايا المهمة، بحيث يكمن دور اللجنة المستحدثة فى استدعاء أصحاب تلك المشكلات، في وجود المسؤولين، تحت قبة البرلمان لمناقشتهم وإيجاد حلول جذرية لهم.

وأضاف أن هناك بعض المشاكل لا تستطيع الحكومة الاستجابة لها، نظرًا لضيق ذات اليد، لذلك ينبغي المكاشفة أمام الرأي العام من خلال الكشف عن أسباب عدم استطاعة حل المشكلات.

وتابع: «ستضم اللجنة الجديدة مجموعة من الباحثين في السوشيال ميديا، والمواقع الإلكترونية لمعرفة القضايا التي تهم المواطن والتفاعل معها، وأن يقوم النواب بدور الفاعل وليس رد الفعل». مشددًا على أن يكون دور اللجنة مساندة الحكومة في مواجهة الكوارث حال حدوثها.