استقبل الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة، اليوم، الدكتور محمود عبد القوى زهران الاستاذ المتفرغ بقسم النبات بكلية العلوم، لتكريمه على المجهودات العلمية التى حققها، ومناقشته مشروع زراعة نبات لانتاج الورق بكميات كبيرة.

وعرض الدكتور محمود زهران مشروع انتاج ورق عالى الجودة من نبات السمرا المر، وهو نبات شديد التحمل للملوحة فى صحارى وشواطىء مصر، وينمو نبات السمار طبيعيا فى مساحات شاسعة من الأراضى المنتشرة على السواحل المصرية، والنبات معمر ودائم الخضرة وشديد التحمل للملوحة بالتربة والمناخ شديد الحرارة، ويتميز النبات بأليافه الطويلة المطلوبة لصناعة الورق، وبمرونة وقوة عالية، كما أجريت دراسات فيتوكيميائية أثبتت تواجد نسبة الياف عالية ولجينن وسيليلوز، المستخدمين فى صناعة الورق أساسا.

وأكدت التجارب المعملية ونصف صناعية التى أجريت فى مصانع شركة الورق الأهلية بالاسكندرية، أن نبات السمار يتميز بامكانيات هائلة لانتاج الورق عالى الجودة، حيث ثبت أن معامل جودة اللب الناتج منه تصل الى حوالى 75 %، وذلك عند المقارنة بلب الورق المستورد من الخارج 100%، ولب الورق المنتج من مصاص القصب 42%، وقش الأرز 24%، ولأهمية المشروع وافقت المؤسسة الدولية للعلوم بالسويد على تمويله لثلاث سنوات متتالية، ونجحت تجارب استزراع نبات السمار المر فى أراضى ملحية متاخمة لبحيرة المنزلة فى مصر.

كما يعمل النبات على امتصاص الأملاح من التربة بنسبة عالية فيعمل على استصلاح الأراضى الرملية ذات الملوحة العالية، ويزرع النبات خضريا وبواسطة البذرة مرة واحدة ليعطى محصولا خضريا لسنوات عديدة، وينتج الفدان الواحد سنويا حوالى 40 طن نبات أخضر، وينتج طن النبات الأخضر حوالى 15 طن لب ورق، أى أن المحصول الخضرى للفدان الواحد ينتج حوالى 6 طن ورق سنويا .

كما ناشد الدكتور محمود زهران رئيس الوزراء ووزير الزراعة، بتطبيق هذا المشروع والذى سيعمل على توفير استيراد المواد الخام لانتاج الورق، وكذلك استغلال مساحات شاسعة من الصحارى واستصلاح أراضى جديدة، بوادى النطرون، وحول البحيرات فى المنزلة والبرلس وادكو ومريوط، وحول الآبار التى لا تصلح مياهها للشرب.

يذكر أن الدكتور محمود عبد القوى زهران أستاذ جامعة المنصورة، وقام بتأليف 53 كتاب دولى ومحلي، كما حصل على العديد من براءات الاختراع وحصل على جائزة الدولة التقديرية.