شاهد رد

رد المراسل التلفزيوني شادي أبوزيد على هجوم وسائل الإعلام عليه، واتهامه بإهانة الشرطة، بعد أن نشر فيديو يحتفل فيه مع رجال الشرطة بطريقتة الخاصة، وذلك من خلال صفحتة الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وأوضح "أبوزيد" أنه لم يقم بأي فعل مساوٍ للأفعال التي تقوم بها الداخلية من تجاوزات فى حق الشعب، من السحل والقتل والاغتصاب وتعرية الفتيات، لافتا إلى تعرضه شخصيا للعديد من التجاوزات على يد الشرطة.

وتعجب من أحوال الإعلام، الذى دأب للتعاقد معه من اجل تحقيق ارباح مادية، واليوم يهاجمه ويسفه من موهبته لأنه أقدم على تصرف غير مواتي لأهوائه الخاصة.
وأضاف أن ماقام به ما هو إلا رد فعل للقمع الذي تعيشة مصر، حيث لم يعد هناك متنفس شرعي يمكن للمعارضين ان يعترضو من خلاله فى ظل القبضة الامنية المسلطة ضد الشارع المصري.
وتوقع تعرضه للحبس، مشيرا إلى تقبله هذا الأمر دون خشية، ومقدما الشكر لأصدقائه المساندين له.