شهدت محافظة المنيا حالة من الطقس السيئ والرياح الشديدة، التى صحبها تساقط الأمطار الغزيرة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، مما تسبب فى توقف حركة الصيد والمراكب النيلية ومعديات نقل المواطنين من البر الشرقى إلى البر الغربى.

كما تسببت الأمطار فى توقف الحركة المرورية على الطرق السريعة، بسبب تكدس السيارات، الأمر الذى دفع سيارات النقل الثقيل إلى التوقف على جانبى الطرق، تحسبا لزيادة الأمطار ولحين تحسن الأحوال الجوية.

كما شهدت كثير من لجان الامتحانات بمختلف مراكز محافظة المنيا، تأخر بعض الطلاب عن لجان الامتحانات لفترات قليلة، بسبب انخفاض أعداد السيارات التى تقل الطلاب إلى المدارس.

ومن ناحيته، كلف اللواء طارق نصر محافظ المنيا جميع رؤساء الوحدات المحلية على مستوى محافظة المنيا بالمتابعة المستمرة لكل مخرات السيول البالغ عددها 33 مخرا، والتأكد من تطهيرها بالتنسيق مع الجهات المعنية مع ضرورة رفع درجة الاستعداد ووضع الخطط اللازمة لإدارة أى أزمة طارئة خلال هذا الفصل من العام.

ووجه المحافظ بالمتابعة المستمرة واللحظية لمخرات السيول سواء طبيعية أو صناعية من قبل الموارد المائية والرى والقيام بتطهير مجراها وإزالة أى عوائق بها لضمان سريان المياه من بدايتها وحتى مكان الصرف النهائى مع ايجاد البديل لغير الصالحة.