أغلق ميناء الصيد ببورسعيد بسبب إرتفاع الأمواج لأكثر من 3 أمتار وسرعة الرياح التى وصلت إلى 35 عقدة فى الساعة، وذلك لليوم الرابع على التوالى.

وتسببت موجة الطقس البارد وسقوط الأمطار فى تأثر حركة التجارية فى البيع والشراء بالأسواق والركود وغلق بعض المحلات.

ومن جهة أخرى أكد مصدر مسئول، أن حركة الملاحة بميناءى شرق وغرب بورسعيد لم تتأثر بسوء الأحوال الجوية، وارتفاع الأمواج وسرعة الرياح، بالإضافة لاستمرار حركة المعديات المتجهة من مدينتى بورسعيد وبورفؤاد.

وفى السياق ذاته أكد الدكتور عادل تعيلب، وكيل وزارة الصحة ببورسعيد، تشكيل غرفة عمليات للطوارئ تحسبا لوقوع حوادث على الطرق أو نشوب حرائق.