طالب عدد من الأعضاء الجدد للمجلس القومى للمرأة والعديد من الباحثين بالأمانة العامة للمجلس الدكتورة مايا مرسى رئيس فريق العمل الأقليمى فى مجال سياسات تمكين المرأة والمنسق الإقليمى لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى، بالترشح لمنصب رئيس المجلس لارتباطها الوثيق بعمل المجلس منذ نشأته عام 2000 ومعرفتها بطبيعة عمل المجلس والعاملين به ولخبرتها الدولية بمجال المرأة من خلال عملها الحالى بالأمم المتحدة بما يؤهلها للترشح.

وتعد الدكتورة مايا مرسى أحد الأعضاء الجدد المعينين بالمجلس القومى للمرأة، رئيس فريق العمل الإقليمى فى مجال سياسات تمكين المرأة والمنسق الإقليمى برنامج الأمم المتحدة الإنمائى.

وانضمت الدكتورة مايا مرسى للمركز الإقليمى لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى كرئيس فريق فى مجال سياسات تمكين المرأة للدول العربية، والمنسق الوطنى لهيئة الأمم المتحدة للمرأة السابق، وعملت من قبل كمدير لصندوق الأمم المتحدة للمرأة بمصر لسنوات عديدة وأيضاً فى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى.

كما عملت الدكتورة مايا مرسى كميسر أكاديمى لقسم الإدارة العامة ببرنامج جامعة سيتى والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا من خلال جامعة الدول العربية، وحصلت على الدكتوراه فى السياسات العامة والأمن الإنسانى للمرأة العربية من المعهد الإقليمى للدراسات والبحوث العربية، وحاصلة أيضاً على درجتى الماجستير فى الإدارة العامة والماجستير فى إدارة الأعمال من جامعة سيتى فى سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية، ودرجة البكالوريوس فى العلوم السياسية وتخصص فرعى فى الإعلام والصحافة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

كخبيرة فى مجال تمكين المرأة والسياسات العامة على مدى السنوات الـ22 الماضية عملت الدكتورة مايا مرسى فى مجال المرأة وحقوقها الإنسانية وأمنها الإنسانى، والسياسات العامة الخاصة بالمرأة المصرية والعربية، وإدماج النوع الاجتماعى فى التخطيط والموازنات العامة فى أكثر من دولة عربية، والرصد والتقييم و المتابعة للخطط القومية والاستراتجيات الاقليمية، كما عملت مع المجالس القومية للمرأة فى جمهوية مصر العربية، والإمارات، والبحرين، والأردن، ومنظمة المرأة العربية وجامعة الدول العربية.

وكتبت وشاركت الدكتورة مايا مرسى فى تأليف كتب ومواد تدريبية عن تقدم المرأة العربية، واتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة (السيداو)، والمرأة والمؤتمرات الدولية، والمساواة بين الجنسين والديمقراطية، والتمييز بين الجنسين، والأمن الإنسانى للمرأة العربية، ومنظور النوع الاجتماعى فى العدالة الانتقالية، ولماذا تتبنى المرأة سياسة الصمت؟، وسيادة القانون من أجل حقوق المرأة الإنسانية.

وكتبت أيضاً إدماج النوع الاجتماعى وسلاسل الصادرات البستانية فى مصر لصالح الفقراء ومسارات قرار مجلس الأمن 1325، وآثاره وطرق التمكين للمرأة العربية، والمساواة بين الجنسين والتنمية، والأمن الإنسانى،

وشاركت مايا مرسى أيضاً فى تطوير استراتيجية الأمن والسلام للمرأة العربية، واستراتيجية العنف ضد المرأة العربية.