سمير الوشاحي
نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 3:39 ص | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 3:39 ص

قال الدكتور عبدالحليم قنديل، إن وجود الإخوان في ثورة 25 يناير لا يعني أنها مؤامرة، مؤكدا أن الإخوان لم يدعون للثورة، على عكس حركة "كفاية" التي طالبت الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بالتنحي.

وأضاف «قنديل» في حواره لبرنامج «مساء القاهرة»، عبر شاشة «TEN»، الثلاثاء، أن الإخوان انتحلوا صفة ثورة 25 يناير والفلول انتحلوا صفة ثورة 30 يونيو.

وتابع: «لولا ثورة يناير لما كانت هناك 30 يونيو، و25 يناير لم تكن مقتصرة على الشباب فقط بل شارك فيها الشعب المصري بأكمله».

واستعرض «قنديل» من وجهة نظره الإنجازات التي تحققت بعد الثورتين مؤكدا أن من أهم تلك الإنجازات هو عملية الاستقلال الوطني والبعد عن التبعية الغربية، والتقدم نحو الاستثمار والإنتاج فيما يخص مجال الطاقة.

وأوضح أن هناك أشياء لم تتحقق من مطالب الثورتين هي تحقيق العدالة الاجتماعية التي مازالت «صفر» من وجهة نظره، بالإضافة إلى عدم محاربة الفساد، وعدم تحقيق الحرية الكاملة، مطالبا بالإفراج عن الشباب المحتجزين في السجون بغير تعم العنف أو الإرهاب.