طالب ناجى الشهابى، رئيس حزب الجيل، الدكتور على عبدالعال، رئيس البرلمان، بضرورة تفرغ عضو مجلس النواب لمهام العضوية تطبيقا للمادة 103 من الدستور التي تنص على: «يتفرغ العضو لمهام العضوية ويحتفظ له بوظيفته أو عمله وفق القانون».

وأشار «الشهابي»، في بيان له الإثنين، إلى أن التفرغ يشمل كل أعضاء المجلس سواء كانوا يعملون في الحكومة أو القطاع العام أو قطاع الأعمال العام أو في القطاع الخاص أو يشغل منصبا منتخبا في نقابة عمالية أو مهنية أو أندية رياضية.

وأكد «الشهابي» أن النص الدستورى واضح ولا يحتاج أي تفسيرات من ترزية القوانين ومفتي كل عصر الذين يسعون لتفسير النص خلاف ما قصده المشرع الدستورى وكلماته المكتوبة في الدستور.

كما طالب من رئيس مجلس النواب ضرورة احترام النص الدستورى للمادة 109 التي لا تجيز لعضو المجلس أن يشترى أو يستأجر شيئا من الدولة أو أشخاص القانون العام أو القطاع العام وقطاع الأعمال العام أو يبيع أو يؤجر شيئًا من أمواله للدولة أو يقايضها عليه ولا يبرم معها أي عقد التزام أو توريد أو مقاولة أو غيرها.

وقال «الشهابي»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن الدستور الجديد كان واضحا، بينما ترك دستور 71 التفرغ من عدمه للمجلس، مشيرا إلى أن قرار التفرغ يطول كل من النواب رجال الأعمال ومرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، وجبالي المراغي، رئيس اتحاد العمال، مؤكدا أنه من عدم الالتزام بالتفرغ يعرض البرلمان للحل.