قال الدكتور عماد جاد، عضو مجلس النواب عن قائمة «فى حب مصر» إن المجلس مطالب بالانتهاء من حزمة من قوانين المواطنة ومنها قوانين بناء الكنائس والأحوال الشخصية للأقباط، إضافة إلى إنشاء مفوضية لمنع التمييز كما نص الدستور.

وأشار جاد إلى أن إنشاء المفوضية سيقوى دعائم المواطنة في الدولة المصرية، مضيفًا إلى ضرورة أن تكون المفوضية شاملة وتمنع التمييز على أساس الجنس أو الدين أو العرق أو اللون .

وأضاف جاد، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، حريص على تأسيس دولة المواطنة، وأن وما يفعله من حضور قداس عيد الميلاد للعام الثانى على التوالى يؤكد جديته في هذا الأمر.

من جانبه، قال النائب طارق الخولي، إن العمل على قانون لتأسيس مفوضية منع التمييز سيبدأ عقب الانتهاء من لائحة مجلس النواب،، مشيرًا إلى ضرورة الانتهاء منها في أقرب وقت مع الاستماع للمؤسسات المعنية بالمفوضية وطرحها لحوار مجتمعى .

فيما قال جون طلعت، عضو مجلس النواب عن دائرة شبرا وروض الفرج، إن عمل المفوضية سيقضى على أشكال التمييز على حسب الدين والجنس ولن تقتصر على التمييز بسبب الدين بل ستشمل كل أشكال التمييز في مصر لرفع الظلم عمن تعرض للتمييز.