سمير الوشاحي
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 11:35 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 11:37 م

قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزير الدولة لشؤون الهجرة، إن المصريين في الخارج كانوا بحاجة إلى قناة شرعية داخل الحكومة من أجل التواصل معهم، مؤكدة أن الوزارة تستهدف في الأساس إعادة الثقة بين المواطن في الخارج والدولة.

وأضافت «مكرم» في حوارها لبرنامج «أنا مصر» عبر شاشة «التليفزيون المصري»، الثلاثاء، إن قرار عودة الوزارة في غاية الأهمية، لافتة إلى أنها تحاول كسب ثقة المواطن البسيط وتنسق مع مختلف الوزارات لحل مشكلات المصريين في الخارج.

وعن مشكلة الهجرة غير الشرعية، أكدت أنها تعد أزمة خطيرة وتتطلب تنسيق من جميع أجهزة الدولة لحلها، موضحة أنها عاشت تجربة الهجرة غير الشرعية أثناء عملها دبلوماسية في السفارة المصرية بإيطاليا.

وأشارت إلى أن المنيا ومحافظات الصعيد هي الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية للدول الأوروبية وبينم أطفال حيث يم إيداععم بمراكز الإيواء حتى يتم ترحيلهم أو يلتحقوا بعمل بسيط.

وأكدت الوزيرة وجود محاولات لاستقطاب الشباب المصري في الخارج من قبل التنظيمات الإرهابية، لافتة إلى أن مهمة الوزارة ليست نشر الدين المسيحي أو الإسلامي بل رعاية المصريين في الخارج فقط.

وفيما يخص أعداد المصريين في الدول التي تشهد صراعات مثل سوريا والعراق وليبيا، أكدت أنها لا تمتلك إحصائيات دقيقة لهم ولكن من الممكن أن تكون وزارة الخارجية هي التي تمتلك تلك الإحصائيات.