فاطمة ناعوت – أرشيفية

قالت الكاتبة فاطمة ناعوت، إن الحكم الصادر ضدها اليوم بالحبس 3 أعوام على خلفية اتهامها بازدراء الأديان، حكم أول درجة وليس نهائيًا.

وأضافت «ناعوت» في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر» الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية «إم بي سي مصر» اليوم الثلاثاء، أحاكم بمادة غير دستورية، ما يبطل قانونًا قرار حبسي، مشيرة إلى أن دستور 2014 نص على عدم محاكمة كاتب بسبب رأيه، وهو ما لم يراعي في صدور الحكم ضدي.

وأوضحت، أنها عنوان لمحنة كبيرة يمر بها الشارع الثقافي، مؤكدة تضامن عدد من نواب البرلمان معاه في قضيتها أبرزهم خالد يوسف.