طالب الشيخ مظهر شاهين، إمام مسجد عمر مكرم، الكاتبة الصحفية فاطمة نعوت بالاعتذار عما بدر منها بحق سنة الذبح بالدين الإسلامي ووصفها بأنها مذبحة، قائلا: «أتمنى عليها ألا تكابر وأن تعتذر عما بدر منها».

وأضاف «شاهين» في مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء القاهرة»، عبر شاشة «TEN»، الثلاثاء، أنه لا يجب أن يقترب أحد من المقدسات الدينية سواء الإسلامية أو المسيحية.

وتابع: «جميع العلماء أكدوا أنها أخطأت ووصفت شعيرة إسلامية وسنة مؤكدة بالمذبحة وهو ما رآه القضاء بأنه إساءة للدين.. على كل شخص أن يتحدث فيما يفهم فقط».

واستطرد: «لا أتمنى أن تسجن ولكني أتمنى عليها أن تعتذر لأن الرجوع للحق فضيلة.. الأمر لا يتعلق بحرية الرأي والتعبير بل هو إساءة للدين الإسلامي، وإصرارها على عدم الاعتذار سيؤدي للقطيعة بينها وبين الرأي العام إلا بعض المطبلاتية».

وأكمل: «هناك درجة جديدة من درجات التقاضي وسيتم التوجه إليها وإن حصلت على البراءة فمبروك لها وإن تم حبسها فهي التي طلبت هذا».