نور رشوان
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 9:20 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 9:20 م

أعلن النائب البرلماني والمنتج السينمائي، خالد يوسف، عن تضامنه مع الكاتبة فاطمة ناعوت، بعد الحكم الذي صدر اليوم بحبسها ثلاث سنوات بتهمة إزدراء الدين الإسلامي.

وقال «يوسف»، لبرنامج «السادة المحترمون»، الذي يعرض على «أون تي في لايف»، الثلاثاء، إن كل الأحكام التي تصدر في قضايا الحسبة غير دستورية؛ لأنها تتصادم مع صحيح الدستور.

وأضاف أن الدستور نص على عدم وجود أي عقوبات في القضايا المتعلقة بالرأي بشكل واضح وصريح، متابعًا «هناك فقرات في قانون العقوبات لابد من تعديلها في أقرب وقت ممكن؛ لأنها تتعارض مع الدستور».

وتابع «لابد أن تكون تعديل القوانين المخالفة للدستور على رأس أولويات النواب في البرلمان؛ لأنه لا يوجد مجتمع يتقدم بدون حرية الرأي والتعبير»، مضيفًا «أكثر من ثلثي أعضاء البرلمان يرفضوا حبس أي مواطن بسبب رأيه حتى لو كان مخالفًا للقيم والعادات والتقاليد».

وكانت محكمة جنح الخليفة المنعقدة بمجمع محاكم زينهم، برئاسة المستشار محمد الملط، قد قضت، اليوم، بمعاقبة الكاتبة فاطمة ناعوت، بالحبس ثلاثة أعوام وكفالة 20 ألف جنيه، بتهمة إزدراء الدين الإسلامي.