سمير الوشاحي
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 9:04 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 9:04 م

قال أحمد إبراهيم المتحدث باسم وزارة النقل، إن غرفة أزمات الوزارة تنسق بشكل مستمر ويومي مع هيئة الأرصاد الجوية للاستفادة من خرائطهم فيما يخص السيول ومتابعة الطرق، ومواجهة الاضطرابات الجوية المؤثرة على النقل.

وأضاف «إبراهيم» في مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، عبر شاشة «الحياة»، الثلاثاء، أنه سيتم استحداث قطاع بالوزارة من أجل التفتيش على سلامة النقل في مصر، للتأكد من كافة احتياطات الأمن والسلامة بكافة قطاعات الوزراة.

وتابع: «الأرصاد تفيد الوزارة في عملية الاستباق في غلق الطرق أو الموانئ أو تجهيز المعدات لمجابهة السيول، ونجحنا بامتياز في كافة أزمات الشتاء الحالي»، مؤكدا أن كافة قطاعات الوزارة تعمل بكامل طاقتها عدا بوغازي ميناءي الإسكندرية والدخيلة.

في سياق آخر، قال المتحدث باسم وزارة النقل، إن عملية النقل بنهر النيل تدار بعشوائية كبيرة في مصر، مشيرا إلى أنه تم تفعيل لجنة واحدة تكون مسؤولة عن إصدار التراخيص والتفتيش واحتياطات الأمن والسلامة لكافة المعديات بنهر النيل من أجل الحد من العشوائية.

وأوضح: «لدينا ما يقرب من 150 ألف مركب في جميع أنحاء الجمهورية وليس هناك آلية للوصول لها جميعا، ويجب على المواطنين اتخاذ الاحتياطات اللازمة من أجل سلامتهم الشخصية حتى يتم الانتهاء من مشكلات المعديات النهرية».