12038417_10156071145950402_1415338540888995550_nقال شادي حسين، صاحب فيديو واقعة البلالين، إن الفيديو الذي تم نشره أمس، و الذي علي أثره قامت مجموعة بعمل بلاغات ضدي للسيد المستشار النائب العام يتهموني فيه بنشر فيديو به إساءة للشرطة،و صدرت تصريحات غير صحيحة علي لسان مسئولين بالداخلية بأنه تم القبض علي، بحسب ما نشرته شقيقته عبر “فيس بوك”.

وأضاف العمل الذي تم نشره هو سلسلة من الحلقات التي تم نشرها ضمن برنامج ساخر علي مواقع التواصل الاجتماعي و لم يكن العمل الأول الذي يتناول موضوعات اجتماعية بطريقة كوميدية.

يب

وتابع، يحمي دستور جمهورية مصر العربية الحالي الصادر في 2014 حرية الابداع، بل ويُلزم اجهزة الدولة المختلفة بحماية المبدعين وليس ترويعهم وتهديدهم بالقبض و التعذيب، كما يُنهي الدستور عن توقيع أي عقوبة سالبة للحرية ضد المبدعين بسبب اعمالهم الابداعية.
وأردف، لم يقدم العمل أي محتوى يجرمه القانون، سواء بالسب أو القذف ﻷي شخص أو جهة – كما أدعي مقدمو البلاغات- كما لم يقدم الفيديو أي تحريض لأعمال عنف أو تمييز بين المواطنين، ولم يتعدى العمل الابداعي كونه عمل ساخر.

وأضاف، من الواضح أن الدولة تتعامل مع المُبدعين علي أنهم الحلقة الاضعف التي من السهل تهديدها و حبسها بل وتعذيبها و لم يتحرك أي من هؤلاء المواطنين الشرفاء و لا الدولة ضد الدعوات التحريضية ضدي التي صدر احداها من الصفحة الرسمية للشرطة المصرية بأنهم سيسلكو الطريق القانوني و إن لم يتم تجريمي سوف يتم اللجوء لطرق اخرى، فأصبحت الجهة المسئولة عن حمايتي هي من تتوعدني بالايذاء دون أي تحرك من النيابة العامة ضد هذا الفعل.