إدريس الطيب – أرشيفية

قال إدريس الطيب، الكاتب والباحث السياسي الليبي، إنه يعتقد أن الهدف من زيارة رئيس المجلس الرئاسي “رئيس الوزراء” فايز السراج إلى القاهرة، هو حشد المزيد من الدعم السياسي لحكومة التوافق الوطني، وكذلك لمناقشة السبل الممكنة للتنسيق مع مصر من أجل مكافحة الإرهاب في ليبيا والمنطقة.

وأضاف «الطيب»، خلال لقاءٍ له على قناة “الغد العربي” الإخبارية، مع الإعلامي علاء الشيخ، أن الاتفاق السياسي الذي رعته الأمم المتحدة هو السبيل الوحيد للخروج من حالة الانقسام السياسي الذي تعيشه البلاد، وأنه يجب على جميع الأطراف التي شاركت فيه أن تسارع إلى اعتماده بكل ملحقاته، وعلى رأسها الملحق الأول المتعلق بتشكيل حكومة التوافق الوطني.

وأوضح أنه: ‘‘يجب على مجلس النواب أن يدركَ أن الشرعية الانتخابية هي شرعية مشروطة بزمن، وأنها تكتسب بصناديق الاقتراع، لكنها أيضًا تتآكل بسوء الأداء، وأن الدخول في أي محاولة لتعديل الاتفاق السياسي، أو الإضافة إليه، أو الحذف منه، هو تضييع للوقت، والوطن أيضًا، بتقديمه لقمة سائغة إلى تنظيم داعش الذي يَلتهم البلاد يومًا بعد يوم”.