أعرب رئيس البرلمان الروسى "الدوما"، سيرجى ناريشكين، إعجابه بالمقتنيات الآثرية النادرة التى يضمها المتحف المصرى بالتحرير، مشيدًا بالحضارة المصرية العريقة.

جاء ذلك اليوم خلال الزيارة التى قام بها للمتحف المصرى، حيث كان فى استقباله الدكتور ممدوح الدماطى، وزير الآثار، والدكتور خالد العنانى المشرف العام على المتحف.

وأهدى وزير الآثار لرئيس البرلمان الروسى نموذجا أثريا للآلهة "سلكت"، إلهة الخصوبة والطبيعة والحيوانات والطب والسحر فى مصر القديمة، وحرص رئيس البرلمان الروسى على تفقد قاعات المتحف ومقتنياته ومنها آثار مقبرة الملك توت عنخ آمون المعروضة بالمتحف والمومياوات المصرية القديمة.

وكان رئيس البرلمان الروسى قد وصل إلى القاهرة ظهر اليوم الثلاثاء، فى زيارة لمصر تستغرق يومين.