أشرف سالمان، وزير الاستثمار

قال أشرف سالمان، وزير الاستثمار، إن حجم الاستثمارات المصرية المباشرة في إفريقيا يصل إلى 9ر7 مليار دولار، وهي استثمارات القطاع الخاص، تتصدرها الاستثمارات في قطاع العقارات بقيمة 5ر2 مليار دولار، والصناعات الكيماوية 2ر2 مليار دولار.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده “سالمان”، اليوم الثلاثاء، للإعلان عن استعدادات عقد منتدى أفريقيا 2016م في شرم الشيخ خلال الفترة من 20 – 21 فبراير المقبل، وذلك بحضور السفير حازم فهمي، رئيس الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، هبه سلامة، رئيس الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة للكوميسا، السفير صلاح عبدالصادق، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، وأحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، فضلًا عن عدد من المستثمرين ورجال الأعمال.

 وأضاف “سالمان”، وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن البلدان الإفريقية أصبحت تكتسب أهمية كبرى بالنسبة للمستثمرين، ورجال الأعمال في العالم، وهو ما تهتم به الحكومة المصرية التي وضعت قارة أفريقيا على رأس استراتيجياتها، حيث لم يعد الاستثمار في إفريقيا رفاهية بل أصبح لزامًا على مصر تعزيز شراكتها، وتعاونها مع الدول الإفريقية لما تتمتع به من مزايا وإمكانات وفرص استثمارية هائلة.

ولفت وزير الاستثمار، إلى أن معدلات النمو الثابتة من العوامل التي تجذب أنظار المستثمرين حول العالم نحو إفريقيا، والتي تدور في نطاق 5%، فضلًا عن توافر الموارد البشرية والقوى العاملة المدربة، والتي تصل إلى نحو 500 مليون شخص، فضلًا عن توافر البيئة التنافسية، والمناخ الاستثماري الجيد في دول عديدة.

وأكد الوزير، أنه من غير المطروح في منتدى إفريقيا الحديث عن السوق الإفريقية المشتركة، ولكن سيركز المنتدى على الفرص الاستثمارية المتاحة أمام رجال الأعمال والمستثمرين والقطاع الخاص في كل الدول الأفريقية، مشيرًا إلى أنه سيتم توقيع مذكرات تفاهم بين رجال الأعمال والمستثمرين في العديد من القطاعات، وأنه لن يتم توقيع مذكرات تفاهم بين الحكومات بل إن الحكومات ستقوم بتسهيل الاتفاقيات التجارية وتوفير البيئة المناسبة للاستثمار.

وقال السفير صلاح عبدالصادق، إن دور الهيئة العامة للاستعلامات هو ” التنسيق بين وسائل الإعلام، وحث الإعلاميين على الحضور والمشاركة، والعمل على توصيل صوت أفريقيا إلى العالم”، مؤكدًا أنه سيكون هناك مركز صحفي يقوم على خدمة الصحفيين يتضمن الأجهزة اللازمة والاتصالات، كما سيتم عقد مؤتمر صحفي على هامش المنتدى.

وقالت هبه سلامة، إن الفرص الاستثمارية في أفريقيا كبيرة وهائلة خلال الفترة الحالية، خاصةً وأن هناك توقعات بوصول حجم الإنفاق الاستهلاكي في أفريقيا إلى 4ر2 تريليون دولار بحلول عام 2020م، مشيرةً إلى أن السوق الأفريقي متصاعد، وأصبح أكثر جذبًا للاستثمارات العالمية، خاصةً وأن هناك دولًا أفريقية سجلت أكثر الدول إصلاحًا على مستوى العالم، مثل:” رواندا، وموريشيوس”.

وأضافت “سلامة”،  أن منتدى أفريقيا 2016م سيكون فرصة هائلة لتغيير الانطباعات عن أفريقيا، وطرح القصص الاستثمارية الناجحة، واستعراض المجالات والقطاعات التي تحتاج إلى المزيد من الاستثمارات.