قالت الدكتورة منى مينا وكيل النقابة العامة للأطباء، إن مشروع قانون التأمين الصحى الجديد ينص على التعاقد مع المستشفيات الحكومية، وليس ضمها للمنظومة، ما سيؤدى إلى خروج عدد من المستشفيات الحكومية التى لا تنطبق عليها معايير الجودة من الخدمة.

وطالبت منى، خلال بيان، بضم المستشفيات العامة والمركزية والتعليمية التى يصل عددها إلى 550 مستشفى، بالإضافة إلى 5000 وحدة صحية إلى منظومة التأمين الصحى، وأن تلتزم وزارة الصحة أو هيئة التأمين الصحى بإنهاء مشاكل عدم مطابقة تلك المستشفيات لمعايير الجودة خلال فترة محددة.

وأشارت إلى وجود عجز بالعمال والتمريض والأدوية وأسرّة العناية المركزة، كما أوضحت أن عدد خريجى الطب يقل عاما بعد الآخر، وذلك رغم أن 30% من الوحدات الصحية بالمناطق النائية والصعيد تعانى من عجز فى الأطباء، مؤكدة ضرورة أن يشمل مشروع التأمين الصحى جميع فئات المجتمع لأن الشعب الأفضل صحياً ينتج أفضل.