هاجم الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر، الداعم للانقلاب، الدكتور محمد المنصف المرزوقي ووصفه بالنكرة الذي لا يستحق الرد عليه.
وزعم أن المرزوقي عميل لدى المخابرات التركية براتب شهري وأداة منفذة بيد التنظيم الدولي للإخوان وأنه وراء الإضطرابات التي حدثت في تونس مؤخراً .

وأستطرد طارق محمود، أن الكيان الذي يطلق عليه المجلس العربي للثورات الديمقراطية يضم هذا النكرة ومطاريد الإخوان وعملائهم وأن هؤلاء المرتزقة الهاربين يحاولون بشتى الوسائل مهاجمة الدولة المصرية وإثارة الفتنة، حسسب زعمه .

وأدعي محمود أن كافة تلك المخططات ستتحطم أمام إرادة المصريين وأضاف أن هؤلاء الخونة المأجورين ليس لهم أدنى تأثير وسيذهبون الي مذبلة التاريخ الذي لن يذكر لهم إلا عمالتهم للغرب والعمل ضد دولهم.

يذكر أن المرزوقى رد على خطاب السيسي بعد أن طالب التونسييين بالحفاظ على وطنهم, وقال أن السيسي من ضيع بلده يدعونا للحفاظ على بلدنا وهو من قتل وشرد ألاف من شعبه، مما أزعج مؤيدي قائد الانقلاب العسكرى، وجعلهم يهاجموه،