خاص - الشعب
انقطع التيار الكهربائي بمستشفى دار السلام الدولي والمشهورة بمستشفى "هرمل"، أثناء إجراء عمليات غسيل كلوي لعدد من المواطنين وإجراء عملية قلب مفتوح لآخر مما عرض حياتهم للخطر.
العجيب في الأمر، انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى بهذا الحجم من الأهمية والمكانة وخطورة ما تقوم به من دور، ولكن الأعجب أن يظل انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من ساعتين، حاولت إدارة المستشفى تشغيل المولد الاحتياطي، لكنها فشلت في ذلك الأمر.
من المسئول عن تعرض حياة المواطنين للخطر، وهل عجزت إدارة الكهرباء أن تجد حلا لانقاذ المواطنين وهم بين الحياة والموت.
وإلى متى يظل الإهمال هو سيد الموقف؟