أرشيفية

ارتفعت حصيلة ضحايا سلسلة تفجيرات انتحارية هزت سوقا شعبية شمال الكاميرون إلى 32 قتيلًا و66 جريحًا.

وقال مسؤول محلي – حسبما نقلت قناة (العربية) الإخبارية اليوم الثلاثاء إن 4 تفجيرات ضربت سوقا مزدحما ومداخل بلدة “بودو” المتاخمة لشمال شرقي نيجيريا، مضيفا أن المهاجمين تسللوا تحت غطاء الرياح الموسمية.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها “بودو” لأحداث مشابهة، إذ فجرت انتحاريتان نفسيهما في مدخل القرية نهاية ديسمبر الماضي.

وأصبح شمال الكاميرون مسرحا لهجمات انتحارية، مع تصعيد جماعة “بوكو حرام” الإرهابية عملياتها عبر الحدود وانتشارها أيضا في تشاد والنيجر.

أ ش أ