أثارت إساءة الفنان الشاب أحمد مالك، وشادى حسين، مذيع برنامج "أبلة فاهيتا" لأفراد الشرطة ردود فعل واسعة على مدار الساعات الماضية، خاصة بعد استدعائهما للتحقيق أمام السلطات المختصة، بعد ساعات من انتشار مقطع الفيديو الذى ظهرا فيه يعدان بالونات من "الواقى الذكرى" وتقديمها للضباط والأفراد فى الميادين فى ذكرى ثورة 25 يناير وعيد الشرطة.

وبعد الإدانات الواسعة التى أثارها مقطع الفيديو، واعتذار الفنان الشاب عن الواقعة، يرى كثيرون أن الاعتذار وحدة لا يكفى، وأن كلاً من مالك وحسين يستحقان عقاباً رادعاً على اساءتهما.. "اليوم السابع"، يفتح الباب أمام قراءة للمشاركة بالرأى.