أكد جون ماكس السفير البريطانى بالقاهرة، أن وزارة العدل تتعاون بشكل كبير مع المجلس الثقافى البريطانى، لافتا إلى أن الهدف من مكتب دعم حقى هو توفير الخدمات للمرأة المهمشة والتى تعرضت للعنف، سواء فى سياق الشارع أو فى البيت أو المجتمع بشكل عام.

وقال السفير البريطانى خلال مؤتمر مكاتب دعم حقى لمواجهة العنف ضد المرأة بمحكمة شمال القاهرة، الذى بدأ الآن، ردا على سؤال إمكانية تمكين تسليم الهاربين المحكوم عليهم من بريطانيا إلى مصر، "مفيش إرهابيين موجودين فى بريطانيا، ولكن السلطات البريطانية وجهت تهم لـ400 شخص مرتبط بالإرهاب خلال الـ5 سنوات الماضية، مؤكدا أن بريطانيا ستواجه الإرهاب دون هواده بشكل قوى وكامل، والإجراءات الأمنية والقانونية لتسليم الهاربيين.

وأوضح السفير البريطانى، أن المراكز تقدم الدعم النفسى والمعنوى للمرأة المعرضة للعنف، مشيرا أن "حقى" يحقق مكاسب كبيرة للمرأة، وأن هذا المشروع يمثل الطريق الأكبر لتوسيع التعاون بين مصر وبريطانيا.

من جانبه، قالت المستشار جيهان البطوطى مدير مكتب دعم "حقى" المختص بمكافحة العنف ضد المرأة، إنه جارٍ افتتاح 4 مكاتب جديدة فى شهر مارس المقبل فى بعض المحافظات.