كتب – أحمد بريك:
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 2:59 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 2:59 م

- "تحيا مصر": لدينا 5 آلاف حاملًا للمرض ومساعدة الأطباء بالخارج ممكنة


وقّعت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم، اليوم الثلاثاء، بروتوكول تعاون مشترك مع صندوق "تحيا مصر"، في إطار جهود الدولة ومبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمكافحة مرض "فيروس سى".

وقالت السفيرة نبيلة مكرم، خلال توقيع البروتوكول الذي حضره محمد عشماوي المدير التنفيذي لصندوق "تحيا مصر"، إن الوزارة ستدعو المصريين بالخارج للمساهمة في توجه مصر الإرادة السياسية للقضاء على المرض، ومناشدة الأطباء المصريين بالخارج، الإسهام بأفكارهم وجهودهم العلاجية لإنجاح مسيرة الوطن في علاج أبناءه.

وأضافت مكرم، أن "فيروس سي" يعتبر وباء العصر الحالي والأكثر انتشارا، مؤكدة أن أبناء مصر في مختلف دول العالم لن يتأخروا عن خدمة وطنهم في وتقديم يد العون لأهلهم وذويهم، وأشارت إلى أن المصريين بالخارج يعتبرون أنفسهم جزءًا من الوطن يشعرون بآلامه ويتمنون مساعدة أهلهم والمشاركة في تقدم الوطن وإنمائه.

وتابعت الوزيرة أن صندوق "تحيا مصر" يقوم بدور كبير في مكافحة المرض، والوزارة تسعى لمعاونته بعدما لمست جد واجتهاد في سبيل القضاء على الوباء.

من جانبه، رحب محمد عشماوي المدير التنفيذي للصندوق بالتعاون مع وزارة الهجرة لتحقيق نتيجة أفضل في مكافحة الفيروس، مؤكدًا أن الحملة تؤتي ثمارًا جيدة حيث كان عدد الحاملين له عند دعوة الرئيس السيسي لمكافحته في يونيو الماضي 7 آلاف و500 مريض لكن اليوم وصل إلى 5 آلاف.

وأضاف عشماوي، أن اﻷطباء المصريين بالخارج يمكنهم المساعدة عن طريق توفير المواد الخام التي تستعمل في معامل التحليل أو المساعدة في تصنيعها وتوفير النفقات الباهظة لتحقيق أكبر معدل من نسب الشفاء.

وأوضح: لدينا مصريين بالخارج قادريين على مد يد العون حتى ولو بالمساهمة في تصنيع المادة الخام ولو توفرت الخامات سنستطيع توزيعها على المعامل.