افتتح الدكتور على العمير وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة بدولة الكويت، المرحلة الثانية من مشروع تطوير طريق الجهراء والذى تنفذه شركة المقاولون العرب والتى تربط شمال الكويت بوسطها، وتساهم فى القضاء على ظاهرة ازدحام المرور.

وقال العمير، فى بيان اليوم، إن طموحنا المضى قدماً فى إنجاز مشاريع التنمية بالسرعة الممكنة وفق توجيهات سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، لارتباطها الوثيق براحة المواطنين، لافتاً إلى أن افتتاح هذه الوصلة عمل إيجابى حيث تقع عند تقاطع شارع الجاحظ إلى مابعد دوار الأمم المتحدة بالإتجاهيين والتى ستساهم فى تسهيل الحركة المرورية بالمنطقة والذى يمتد لمسافة أربعة كيلومترات ويعتبر استكمالاُ لشبكة الطرق والجسور المرتبطة بطريق الجهراء.

من جانبه أكد المهندس محمد محسن صلاح رئيس شركة المقاولون العرب، على أهمية هذا المشروع العملاق الذى اشتمل فى إنشائه على أحدث المواصفات العالمية من حيث الدقة والتقنيات المتطورة، موضحاً أن نسبة إنجاز المشروع بلغت 95‎ % من حجم الأعمال فى ظل التنسيق التام والفعال مع وزارة الأشغال.

وأشار المهندس محمد محسن صلاح، إلى أن مشروع طريق الجهراء تبلغ تكلفته الإجمالية نحو 261 مليون دينار كويتى ويتم العمل على خمسة مناطق بمجموع أطوال 53 كم حيث تشمل المنطقة الأولى على نفق بشارع الجهراء يمر تحت الطريق الدائرى الثانى بالإضافة إلى أعمال الطرق السطحية والمنطقة الثانية على أعمال الطرق السطحية من حدود المشروع الشرقية والطريق العلوى حتى ما بعد التقاطع مع شارع المستشفى والطريق العلوى بشارع المستشفى والمنطقة الثالثة على الطريق العلوى بعد تقاطع المستشفى حتى ما قبل تقاطع شارع غزالى والمنطقة الرابعة على الطريق العلوى من شرق تقاطع طريق المطار حتى غرب تقاطع شارع الغزالى والطريق العلوى بشارع المطار.

أما المنطقة الخامسة فتشتمل على الطريق العلوى شرق وغرب غزالى والطريق العلوى بشارع غزالى وواجه المشروع تحديات تم التغلب عليها منها تحويل مسارات خطوط المرافق من مياه وصرف صحى وصرف مياه الأمطار وكابلات الكهرباء والإتصالات من المسارات القائمة إلى مسارات بديلة لا تعوق أعمال الإنشاءات للجسور وتحويلات مرورية مؤقتة أثناء فترة تنفيذ الأعمال وشارك فى تنفيذه فريق عمل مكون من ثلاثة آلاف مهندس وفنى وعامل.

وقال محسن صلاح، إن المقاولون العرب ساهمت منذ ستينيات القرن الماضى فى عدة مشاريع مختلفة بالكويت أهمها : مبنى وزارة الصناعة - مشروع كلية الدراسات التجارية للبنات - اسكان القرين - محطة صرف صحى الرقة - مشروع خفر السواحل - ابراج الجهراء و الدوحة - مشروع كلية الشرطة وحاليا تنفذ مستشفى الشيخ جابر الصباح والذى يعتبر أكبر مستشفى فى الشرق الأوسط وسادس أكبر مستشفى فى العالم والذى قاربت أعمالها على الإنتهاء.