أحمد الفهد

ذكرت وسائل إعلام كويتية، يوم الثلاثاء، أن محكمة الاستئناف قضت بإلغاء حكم بالحبس كان قد صدر على الشيخ أحمد الفهد الصباح العضو البارز بالأسرة الحاكمة والشخصية المؤثرة على الساحة الرياضية الدولية.

وكانت محكمة الجنايات قد قضت الشهر الماضي بحبس الشيخ أحمد ستة أشهر وقدرت كفالة ألف دينار (3300 دولار) لوقف النفاذ بتهمة الإخلال علانية باحترام النائب العام على نحو يشكك في نزاهته والتزامه بأحكام القانون.

وبحسب رويترز قالت جريدة الراي إن محكمة الاستئناف قضت يوم الاثنين “في قضية الإساءة للنائب العام… بإلغاء حكم محكمة أول درجة والقضاء ببراءته مجددا من التهم المسندة إليه.” ونشرت صحيفة القبس اليومية تقريرا مماثلا.

وذكرت الجريدة أن النيابة كانت قد أسندت للشيخ أحمد وآخرين تهمة بث برنامج تلفزيوني في عام 2014 “جاء به نسبة قول لسمو أمير البلاد دون إذن من الديوان الأميري… والذي جاء به عبارات تحرض على مخالفة النظام العام وأخرى من شأنها إهانة وتحقير أعضاء النيابة العامة فضلا عن عبارات تخل علانية بالاحترام الواجب لقاضي النائب العام على نحو يشكك في نزاهته واهتمامه بعمله والتزامه أحكام القانون.”

ويحظر الدستور الكويتي نسبة أي قول لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح دون إذن من الديوان الأميري ويعاقب من يخالف ذلك.

ويرأس الشيخ أحمد‭‭‭ ‬‬‬المجلس الأولمبي الآسيوي وهو من الأعضاء المؤثرين في اللجنة الأولمبية الدولية.