تمكن فريق من طلبة هندسة الاتصالات بكلية الهندسة الإلكترونية بمنوف جامعة المنوفية من التوصل إلى فكرة جهاز إلكترونى يستخدم الإشارات الكهربية الصادرة منه ليتم استخدامه كبديل للتخدير فى العمليات الجراحية ويطلق عليه "ENB - Electric Nerve Blocker".

وأشار أمجد سليمان عبادة أحد أعضاء الفريق، إلى أن المشروع سوف يساعد بشكل كبير فى الاستغناء عن أساليب التخدير القديمة، وبالتالى يساعد فى تلاشى الكثير من الأثار الجانبية السلبية الناتجة عن الأسلوب التقليدى للتخدير، والتى تؤدى فى بعض الحالات إلى الوفاة، إلى جانب تكلفة التخدير العالية، كما أنه يستخدم تلك الإشارات ويجعلها تخترق الخلايا العصبية المار بها الألم فى جسم الإنسان فتحتوى تلك الإشارات على جهد كهربى قادر على تلاشى جهد إشارة الألم المتولدة نتيجة أى حدث سواء جرح أو جزع أو اصطدام.

ويضم أعضاء الفريق: شيماء إبراهيم الكومى، وأمجد سليمان أحمد عبادة، وحمدى مجدى صالح، وعلى مسلم، وسالم مسلم، وعبد الحميد حجاج، وأحمد رجب، وأسماء حسين صقر، وسماح محمد منصور، وإسراء صبرى، والمشرفون هم "دكتور عاطف أبو العزم أستاذ متفرغ فى قسم اتصالات ونائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وتنمية المجتمع سابقا، ودكتور صادق عبد المسيح أستاذ بقسم التخدير بمستشفى جامعة المنوفية.