قالت الهيئة العامة للسلع التموينية، اليوم الثلاثاء، إنه لم يتم إخطارها بأى قرار نهائى برفض شحنة القمح الفرنسى التى تحتوى على آثار لطفيل الإرجوت الشائع فى الحبوب.

وكانت وزارة الزراعة قد رفضت شحنة القمح الفرنسى التى وصلت فى ديسمبر لاحتوائها على نسبة ضئيلة من الإرجوت، وتقرر إعادة فحصها، وإن كانت نسبة الإرجوت تتماشى مع المواصفات التى تسمح بها وزارة التموين.

وقال نائب رئيس هيئة السلع التموينية ممدوح عبد الفتاح فى تصريحات إننا لدينا نتائج إعادة الفحص لكن لم يتم إخطارنا بأى قرار نهائى."

وأكدت وزارة الزراعة اليوم الثلاثاء أنها سترفض جميع شحنات القمح التى تحتوى على أى نسبة من الإرجوت.