أدان الأزهر بشدة الهجمات الإرهابية التى استهدفت سوقا فى قرية أقصى شمال شرق الكاميرون، مما أسفر عن مقتل 29 شخصا وإصابة آخرين.

وجدد الأزهر الشريف، فى بيان اليوم، تأكيده على تحريم الدين الإسلامى الحنيف وكافة الشرائع السماوية والأعراف والمواثيق الدولية، جميع أشكال الاعتداء على النفس البشرية بالقتل أو الخطف أو الترويع أو أى شكل من أشكال إيذائها، وعده من أبشع أنواع الجرائم التى تستوجب أشد العقوبات فى الدنيا والآخرة.

وطالب الأزهر الشريف، كافة دول العالم والأطراف والجهات الدولية الفاعلة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للتصدى للإرهاب، مؤكدا على ضرورة توحيد الجهود لمواجهته والقضاء عليه.