أكد مصدر أمنى رفيع المستوى بوزارة الداخلية، رفع درجات الاستعداد بكافة قطاعات الوزارة إلى الحالة "ج" استعدادا لتأمين احتفالات المواطنين بذكرى ثورة 25 يناير وعيد الشرطة.

وقال المصدر فى تصريحات صحفية، قبيل ساعات من الاحتفالات "أن وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار عقد اجتماعا مع عدد من مساعديه لقطاعات الأمن الوطنى، والأمن المركزى، والأمن العام، والشرطة المتخصصة، والاعلام والعلاقات، ومديرى أمن القاهرة والجيزة لمراجعة خطة تأمين الاحتفالات والتأكيد على رفع درجات الاستعدادات الأمنية".

وأشار المصدر  أن الوزارة دفعت بتشكيلات من الأمن المركزى وإدارة المفرقعات والكلاب البوليسة تحسباً لحدوت أى عمل تخريبى.

وأوضح المصدر أن وزارة الداخلية بدأت بالفعل بالتنسيق مع القوات المسلحة فى تنفيذ أولى مراحل خطة التأمين من خلال تكثيف الإجراءات الأمنية بمحيط المنشآت المهمة والحيوية على مدار اليوم، وفى مقدمتها مجلسى النواب والوزراء، ومبنى اتحاد الاذاعة والتليفزيون بماسبيرو، وأبراج الكهرباء ومحطات المياه الرئيسية، وغيرها من الأماكن الحيوية.

وبين المصدر أنه تم تخصيص حرم آمن بمحيط المنشآت المهمة والحيوية والمواقع الشرطية يمنع نهائيا انتظار السيارات بداخله على أن يتم تمشيط تلك المواقع على مدار الساعة بواسطة خبراء المفرقعات، إضافة إلى تكثيف التواجد الأمنى بمحيط الميادين الرئيسية، وفى مقدمتها ميادين التحرير، وعبد المنعم رياض، ومصطفى محمود، ورابعة العدوية، والنهضة، فضلا عن نشر تمركزات أمنية ثابتة ومتحركة للمشاركة فى عملية التأمين.

وقال المصدر إن خطة التأمين ارتكزت أيضا على تشديد الإجراءات الأمنية بمحيط كافة المواقع الشرطية، وفى مقدمتها أقسام ومراكز الشرطة على مستوى الجمهورية، وكذلك السجون والليمانات، والتى يقدر عددها بـ 42 سجنا على مستوى الجمهورية حيث تم الدفع بمجموعات قتالية مسلحة آليا للتصدى لأية محاولة للاعتداء على تلك المواقع، إضافة إلى التأكد من تشغيل كاميرات المراقبة بكافة المواقع الشرطية وربطها بغرفة العمليات المركزية بالوزارة، لرصد الحالة الأمنية على مدار الساعات الأربع والعشرين.

وأكد المصدر أن خطة التأمين لم تقتصر فقط على المنشآت المهمة والحيوية والمواقع الشرطية، ولكنها امتدت إلى المراكز التجارية الكبرى، والتى تم التأكيد على مسئوليها بمراجعة كاميرات المراقبة وتكثيف الحراسات الخاصة عليها خلال فترة الاحتفال، وكذلك تشغيل كاميرات المراقبة بشركات الصرافة ومحلات الذهب للاستعانة بتسجيلات تلك الكاميرات وقت الضرورة، بالإضافة إلى تسيير العديد من الدوريات الأمنية بالمناطق والمربعات السكنية ابتداء من الأحد لمواجهة أى عناصر اجرامية قد تستغل الاحتفالات فى ترويع المواطنين أوالتعدى على ممتلكاتهم الخاصة ومحاولة نشر الفوضى فى الشارع المصرى.

وأشار المصدر إلى أن اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية وجه القيادات والمستويات الإشرافية بالتواجد الميدانى بأماكن الخدمات للتأكد من إلمام القوات المكلفة بتنفيذ الخطة ببنودها بكل دقة.
 

أخبار ذات صلة:

فيديو.. الداخلية: الميادين مفتوحة ولن نسمح بتظاهرات مخالفة للقانون