رفض حزب الشعب الجمهوري، أي دعوات للتظاهر ووصفها بـ "الانتكاسة للوراء" باعتبارها ستعيد مصر لنقطة الصفر، موجها للشباب رسالته بالتروي وعدم الانسياق وراء أي دعوات لا تحمل الخير لمصر.

وهنأ الحزب، رجال الشرطة ووزارة الداخلية المصرية، بعيدها والذي يتزامن من ذكرى ثورة 25 يناير، داعيًا المولى عز وجل أن يسود البلاد الأمن والأمان.

 

وقال حازم عمر، رئيس الحزب، إنه لا يمكن نسيان الدور العظيم الذي يقوم به أبناء وزارة الداخلية، الذين يستشهدون كل يوم من أجل حماية أراضي الوطن، مشيرا إلى أنه لايمكن إنكار دورهم العظيم في حماية مصر وأنهم عيون مصر الساهرة الحارسة.