الاتجاه لوقف صرف مكافآت الإمتحانات للمعلمين

بالتزامن مع الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير أعلن الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم فى حكومة الانقلاب فى تصريحات صحفية عن وجود اتجاه لوقف صرف أى مكافآت للإمتحانات لجموع المعلمين على مستوى الجمهورية (عددهم حوالى مليون و350 ألف معلم ومعلمة )بدعوى أن كثيرًا من هذه المكافأت يصرف دون وجه حق.
وقال الشربينى أن الوزارة عمل الآن على مواجهة جميع القوانين والقرارات الوزازية الخاصة بها، بزعم ترشيد صرف
مكافأت ، وتعديل عددا من القوانين الأخرى ، تجنب ذكرها لاسباب سياسية !حركة "حقى فين "
من جانبها نددت حركة "حقي فين " للمعلمين بتصريحات الوزير و فى بيان لها حصل "وراء الأحداث " على نسخة منه قالت الحركة :نحن

نتعجب من اين علم الوزير أن المعلم لا يستحق هذه المكافأة ؟!
ووجهت الحركة حديثها للشرينى قائلة :هل تراك توزع على المعلمين من جيبك الخاص ونسيت أنك معين لتخدمهم وتراعي مصالحهم وتنفذ ، أيها الوزير الذي ما خدمنا يوما ولا راعى لنا حقا.. ألسنا مواطنين في هذا البلد لتتق الله فينا ؟!

وتابعت الحركة :ألا يعاني المعلم المرار في الامتحانات والتصحيح والمراقبة والكنترول ؟ ألا يعمل المعلم بكامل طاقته وجهده ليستحق هذه المكافأة القليلة ؟! لماذا لا نتساوى بالقضاة الذين ينالون مكافآت على كل خطوة وكل همسة وكل نفس ؟! لماذا لا نتساوي بالشرطة

ومرتباتهم الخرافية ؟!
وقال البيان : لماذا لا نتساوي بالعاملين بديوان عام الوزارة في المكافآت ؟! لماذا لا نطالب بحقوقنا مثل الجيش الذي ينال مكافآت خرافية فوق مرتباتهم التي لا نحلم بأرقامها حتى ؟! لماذا يتعامل معنا هذا الوزير بكل هذه العنجهية والتكبر و اللامبالاة ؟!