أرشيفية

قالت ممثلة منظمة الصحة العالمية إليزابيت هوف إن 60% من المستشفيات الحكومية  في سوريا دُمّرت و50% من المنشآت الطبية الأخرى أُغلقَت.

وأضافت هوف في تصريحات خلال مؤتمر صحفي في جنيف إن التحدي الأكبر هو الوصول إلى الأشخاص المحتاجين رعاية طبية في سوريا.

وأكدت هوف أن الأطفال في مضايا لم يتم تلقيحهم  منذ 10 أشهر على الرغم من توافر اللقاحات والإبر وذلك بسبب غياب الموظفين حيث إن هناك قط طبيبيان في مضايا.