رفض العاملون بشركة سكر الفيوم بمدينة إطسا، اليوم الأحد، ما اسموه  "استغلال أعضاء بمجلس النواب" لمطالبهم التي تحققت أمس السبت بعد إضراب استمر لمدة 12 يوما .



وقال العاملون، في بيان لهم، إنهم فوجئوا أمس السبت بعدما أنهوا إضرابهم عقب استجابة الإدارة لمطالبهم برحيل مسعود الأشول، بوجود أربعة نواب مجلس الشعب عن المحافظة معهم كاميرات و بعض القنوات الفضائية ليقولوا إنهم كانوا السبب في حل هذه الأزمة.

 

وأضاف مصدر عمالي داخل الشركة لـ "مصر العربية"، أن النواب جاؤوا ليصطادوا في "المياة العكرة" -بحسب تعبيره-، للإدعاء بأنهم كانوا سببا في حل الأزمة للتودد للعمال وإدارة الشركة لتحقيق مصالحهم الشخصية خاصة تسهيل نقل البنجر لمعارفهم وأقاربهم، حسب حديثه.


يذكر أن العاملين بسكر الفيوم أنهوا إضرابهم صباح أمس السبت بعد تحقيق مطلبهم برحيل مسعود الأشول المدير الإداري و إلغاء الإجراءات التعسفية التي تمثلت في خصم حوافز شهر يناير و احتساب 7 أيام أجازة إضافية و صرف علاوة الترقية على أساسي 30 يونيو و دراسة حال المؤقتين و الموسميين.

 

 

إقرأ أيضًا: