دشن أعضاء حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، حملة إلكترونية دولية للتدوين عن شيماء الصباغ باستخدام تقنية هاشتاج تحت مسمى يوم للتدوين عن شيماء الصباغ.

وأكد المشاركون في الحملة، على أن الهدف من كتابتهم هو إحياء ذكرى الشهيدة شيماء، وتعريف المجتمع في مصر والعالم بها، هذا وقد تفاعل مع التدوين مئات الأفراد حول العالم على موقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر".

 

وكانت الصباغ قد لقت مصرعها في مثل هذا اليوم من العام الماضي أثناء مشاركتها في احتفالية نظمها حزب التحالف الشعبي، ﻹحياء ذكري الثورة، وأطلقت الشرطة قنابل الغاز وطلقات الخرطوش مما أدى لسقوطها قتيلة.